أعمار الكناري و كيفية تربيتهم --> Widgets, Inc
soukomar soukomar
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

أعمار الكناري و كيفية تربيتهم


أعمار الكناري و كيفية تربيتهم


بسم الله والصلاة و السلام على رسول الله، السلام عليكم ورحمة الله و براكاته متابعي و زوار مدونة سوق عمر المختصة في علم الطيور وخاصة الكناري و الحسون.

تربية الحيوانات الأليفة هواية يعشقها الكثير من البشر، ومعظمهم يُحبّ أن يُربّي مُختلف أنواع الحيوانات مثل: الدّجاج، الحمام، البطّ، الأرانب، وغيرها. والشق الآخر يُحبّ تربية الحيوانات الأليفة حتّى لو داخل البيت، كالطيور و القطط، وحتى السناجب، وغيرها من الحيوانات والإعتناء بها لما في ذلك من متعة عظيمة وتسلية رائعة. وبما أن مضوعنا عن طيور الكناري يجب أن نلقي نظرة خاطفة عن حياته البرية، "طائر الكناري هو عبارة عن عصفور ينتمي إلى جزر الكناري وجزر الأزور وماديرا.أما ألوانها كثيرة و مختلفة ومن بينها الأخضر و الأصفر و البرتقالي و الأبيض ناهيك عن الألوان المزركشة. وتصل أعمارهم إلى 15 سنة حسب الدراسات ويحبّ الكثير تربية طيور الكناري لأصواتها الجميلة.

ويستحسن إن كان المُربّي مُبتدئاً أن يختار الكناري العادي (البلدي)، ويفضل الإبتعاد في البداية عن الأنواع الأوروبيّة غالية الثّمن، وذلك لأنّها تحتاج إلى عناية خاصّة أكثر من النّوع العادي، ويجب أن يمتلك المُربّي الخبرة في ذلك أو التعلم قبل التربية، ولمعرفة أفضل طيور الكناري وأحسنها يجب أن تتوفر فيه الشروط ومن بينها عيوناُ برّاقة ولامعة، وكثير الحركة و النشاط في القفص، كما أنّه يتميز بالتغريد و الصوت العالي، ويكون جناحاه وذيله مُكتملَين، ولا يوجد ريشاً ساقطاً منه في قفصه إلا وقت غيار الريش، كما يكون ريشه نظيفاً وبراقا، وأصابع قدميه سليمة خالية من النّتوءات اللحميّة.

يجب الحرص على وضع طيور الكناري في مكان هادئ ومُرتفع بعيداً عن متناول الأطفال والحيوانات الأخرى كالقطط والكلاب، وأن تكون درجة حرارة الغرفة مُعتدلة لا باردة ولا حارّة، كما تكون الإضاءة جيّدة ومتوازنة لا عالية ولا مُنخفضة جدّاً، بالإضافة إلى توفير جوّ صحّي في الغرفة التي توضع فيها الطّيور، وتكون بعيدة عن السّجائر وروائح الأكل أو الرّوائح القويّة الأُخرى. كما يُنصح بإبعادها عن مجرى الرّياح إذا كانت شديدة، حتى لا تتعرّض للفحات الهواء، ومن الضروريّ قصّ أظافر الكنارات عند بلوغها طولاً غير اعتياديّ لأنها تُعيق عملية التّزاوج، وتخريب العش، أو حتى تكسير البيض.

أمّا فيما يتعلّق بإطعام طيور الكناري فالأفضل تقديم الحبوب بصورة مُعتدلة وبكامل العناصر الرئيسيّة والفيتامينات، لكن الإكثار من إطعامها قد يُضرّ بها لهذا يجب الحذر. كما يمكن إطعام الكناري القليل من البيض المسلوق غير المُقشّر، بالإضافة إلى الخضراوات الخضراء كالخسّ، والجرجير، والبقلة، والتّفاح والتمر وغيرها، أما عن الماء فيجب أن يكون نظيف ولا يوجد به أوساخ أو إخضرار.


يمرّ الكناري في حياته السنويّة بأربعة مراحل مُتغيّرة، وهي: مرحلة القلش أو بما يعرف غيارالريش، ثمّ مرحلة الرّاحة، وبعدها مرحلة التّجهيز، ثمّ مرحلة التّزاوج. يبدأ موسم التّزاوج لدى طيور الكناري في أوائل فصل الرّبيع وتنتهي بنهايته. الشّرط الأول والأهمّ في مرحلة التّزاوج الذي يجب أن يتحلّى به المُربّي ألا وهو الصّبر وعدم الاستعجال في رؤية النّتائج. في هذه المرحلة يُطلب من المُربّي توفير البيئة المناسبة للتّزاوج، حيث يجب أن يضع القفص في مكان معزول وجيّد التّهوئة مع القليل من أشعة الشّمس، وتقديم الكلسيوم و الفيتامينات. ولمزيد من الشروحات ما عليكم سوى متابعة الحلقة أسفل هذه التدوينة.


التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

soukomar

2021 - 2019