التسمّم عند الطيور (الأعراض / الأسباب / العلاج) --> Widgets, Inc
soukomar soukomar
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

التسمّم عند الطيور (الأعراض / الأسباب / العلاج)

                                                                         
التسمم عند الطيور
    
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله، السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته متابعي قناة و مدونة سوق عمر المختصّة في علم الطيور و خاصّة الكناري منها و الحسّون.

تعيش الطيور الحبيسة تحت رحمة الله أولاً ثم تحت رحمة المربين فإن أحسنوا التربية و الإهتمام بهذه المخلوقات الجميلة تكون طيورهم في صحّة جيّدة و رشاقة مطلقة و نشاط مستمر أمّا إن كان العكس فستنقلب الأمور رأس على عقب و تكون الخسارة مُتضاعفة من ناحية موت الطيور وكذالك من ناحية المال، تحدثنا في عديد الحلقات عن أهميّة النظافة و كيفية التعامل مع طيورنا من جانب الغذاء و الماء وكلّ ما تستحقّه الطيور الحبيسة كي تستطيع الإستمرارية في العيش و التكاثر وتحدثّنا أيضًا عن أهميّة التعلّم وكسب القليل من الخبرة بخصوص عالم الطيور من ناحية المربين كي يتسنّى لهم كيفية التعامل مع طيورهم في الحالات الحرجة و الصعبة.

درسُنا اليوم عن موضوع خطير و مُهم جدًا و يُعرف بإهتزاز الطائر يمينًا و شمالاً مع فشل مفاجئ وعدم القُدرة على الطيران و الأكل وحتى الوقوف على المجاثم، طبعا عرفتم عن ماذا أتحدّث وهذا من خلال العنوان الرئيسي ولكن للأسف الشديد هنالك الكثير و الكثير من المربيّن لا يعرفون أنّ هذه الأعراض ناتجة عن تسمّم للطائر من خلال عدّة عناصر سنذكرها لاحقًا وهنالك العديد من هذه المشاكل قد تعرّضت إليها وكان تشخيصها بالخطأ من قبل بعض المربين ممّا تسببوا في موت الطائر لعدم توفر العلاج الصحيح فالأغلبية فسّروا على أنّ الطائر قد أصيب بالجنون و ذهب الشقّ الآخر على أنّها ضربة شمس ولكن كانوا كلهم مخطئين والسبب  كما ذكرت عدم التعلّم في تشخيص الأمراض و الإصابات.

يُصنّف التسمّم المعوي من الأمراض البكتيرية الهامّة التي تصيب الطائر ويؤدي المرض  إلى حدوث خسائر كبيرة وعادة ما يأخذ المرض الصورة الحادّة أو الخطيرة جدًا و يتميّز المرض بحدوث حُمّى مع إسهال مائي شديد وقد يكون مُدمى مع رعشة شديدة وفقدان الشهية فيتوقف الطائر عن تناول الغذاء ويميل إلى النوم على أرضية القفص كذالك ينّجر عنه آلام حادّة في البطن مع تقيئ الطائر وزيادة في إفراز اللٌعاب وتغميض العينين و فتحهما بسرعة غير عادية، من خلال هذه الأعراض يجب علينا التحرك سريعا في إسعاف الطائر المتسمّم قبل فوات الأوان لأنّ في هذه الحالات كلّ ثانية تمرّ على الطائر المُصاب بالتسمّم دون علاج تكون خطيرة جدًا وربّما تتسبب في موته.

أسباب التسمّم عديدة ومنها التسمّم الغذائي و الذي يكون في الخضروات و الفواكه التي نُقدّمها للطيور قبل غسلها بالماء أيضًا ماء الحنفية الذي يأتينا ممزوج بالجافال أو الكلور وهذا رائج عندنا كثيرًا في الدوّل العربية للأسف الشديد كذالك الحبوب الزيتية التي نقدّمها لطيورنا وفي مقدمتهم حبوب البرّاقة أو بما تسمى (الفلارس) يمكنها التسبّب في التسمّم إذا قدمناها للطيور قبل غسلها بالماء و تنظيفها وأخيرًا وليس آخرًا أوراق الجرائد و المجلاّت التي نضعها أسفل الأقفاص بنية النظافة وهذا خطأ فادح لأنّ الطيور ستحاول أكل هذه الأوراق إعتقادًا منها أنّها غذاء وطبعًا كلّنا نعلم أنّ هذه الجرائد و المجلاّت مكتوبة بالحبر وهذا كافٍ لإصابتها بالتسمّم و القضاء عليها.

علاج التسمّم يأتي عن طريق التشخيص أولاً فإن ثبت على الطائر أنّه متسمّم يجب تقديم له قطرات من الحليب عن طريق الحقنة كإجراء أولي ثمّ الذهاب إلى الصيدلية البشرية لشراء الفحم الصيدلي وبعدها نقوم بطحنه جيدًا ونُخلطه بالماء ثمّ نقدّمه للطائر المتسمّم عن طريق الحقنة أيضًا لأنّ في هذه الحالة الطائر لا يستطيع الشرب وحده و الفحم الصيدلي معروف عنه أنّه يمتصّ كلّ السموم في جسم الطائر ثمّ يتم تخريجه عن طريق البراز الذي سيكون لونه أسود نسبيًا وطبعًا تقديم الفحم يكون عن طريق قطرات معدودة لا إفراط ولا تفريط، تأكّدوا من مخرج الطائر هل فيه ترسّبات أو تراكمات من البراز وفي حالة وجود هذه الأشياء يجب نزعها و تنظيف المخرج مع دهنه بقليل من الزيت لإسهال خروج الفضلات الممزوجة بالفحم بعدها نقدّم بعض الفيتامينات التي تحتوي على عنصر B في المشربية مدّة أسبوع كامل لأنّ فيتامين B يدعم الجهاز العصبي.

بهذه الخطوات نكون قد ساهمنا في شفاء أي طائر يتعرّض للتسمّم بعد الله سبحانه و تعالى وفي نهاية هذا المقال أنصحكم بمتابعة حالة طيوركم على مدار العام فإذا سيطرنا على الأعراض بغض النظر عن سبب المرض تزداد فرصة العلاج، على سبيل المثال إذا وجدنا طيورنا تعاني من البرد يجب تدفئتهم و إذا وجدنا أنهم يعانون بمشاكل في الجهاز العصبي نقدّم لهم الفيتامينات و إذا عندهم إمساك نقدّم لهم دواء مسهّل و إذا يعانون من الرشح نقدّم الأدوية التي تستهدف هذه الأمراض وإذا عندهم مشاكل معوية نعطيهم المضادّات الحيوية إلخ... إذا نُسيطر على الأعراض بالشكل الصحيح نساعد الطيور على مقاومة أي مرض و تنجوا من الهلاك، لم يبقى لي إلا أن أقول لكم إلى اللقاء في أمل اللقاء مجددًا بمواضيع أخرى جديدة نستفيدوا منها جميعا ولا تنسوا زيارة قناتنا الرسمية بضغط على الأيقونة أسفل المقال و السلام عليكم.


التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

soukomar

2023 - 2019